في
الجمعة 2 جمادى الأول 1439 / 19 يناير 2018

جديد الأخبار والمقالات

الأخبار والمقالات
الأخبار
الخارجية الأميركية: صادرات إيران الوحيدة في ظل النظام هي العنف وإراقة الدماء والفوضى




الخارجية الأميركية: صادرات إيران الوحيدة في ظل النظام هي العنف وإراقة الدماء والفوضى
جريدة الرياض قال علي رضا نادر، الخبير في معهد رند لـ"الرياض" أن ما يحدث اليوم في إيران احتجاجات غير مسبوقة بمعاداتها للنظام ورموزه حيث كان سقف الهتافات عال جداً وحجم الغضب كبير من اليوم الأول واصفاً الاحتجاجات الحالية بأنها "الأكثر عداءاً للنظام ورموزه" وأن ما نسمعه اليوم من هتافات ضد روحاني وخامنئي وحزب الله لم نسمعه بهذا الزخم حتى في احتجاجات العام 2009 .. وعن الفئات التي ينتمي إليها المتظاهرون قال نادر أن الاحتجاجات بدأت من قبل جماعات محافظة دينياً في مشهد بداية الأمر ولكن سرعان ما خرجت من أيديهم لينضم لها الآلاف من الإيرانيين العاديين من كافة المستويات والانتماءات ويرفعوا شعارات ضد رموز النظام لأن شعب إيران ذاق مؤخراً ما يكفي من الفساد الحكومي وسوء الإدارة لموارد البلاد ويقول رضا أنه رغم عدم انتشار المظاهرات في العاصمة طهران بعد إلا أن النظام يواجه خياران أحلاهما مر فأما ترك المظاهرات لتصل العاصمة أو قمعها بوحشية في محاولة للقضاء عليها وهذا سيكون له ردود فعل عنيفة جداً من الجموع الغاضبة.

واستمرت الاحتجاجات في مدن معظمها غرب إيران لليوم الثاني بينما قالت وكالات أنه تم اعتقال محتجين حاولوا التظاهر في طهران كما أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً الجمعة دعماً للمتظاهرين الإيرانيين ومطالبهم واتهم بيان الخارجية زعماء إيران بتحويل البلاد إلى دولة مارقة استنزفت اقتصادياً وأصبحت صادراتها الوحيدة هي العنف وإراقة الدماء والفوضى. وندد البيان باعتقال أكثر من 50 متظاهر. وكان وزير الخارجية الأميركي تيلرسون قد قال في بيان في يونيو الماضي أنه يدعم الإيرانيين في الداخل لأنهم الوحيدين القادرين على تحقيق انتقال سلمي للسلطة وكرر تيليرسون يوم أمس دعمه العميق للشعب الإيراني.


خدمات المحتوى
    زيارات 69
تقييم
1.00/10 (1 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الأمن الفكري